الاثنين، 15 سبتمبر، 2008

قانون الوقوف الجديد

بقالي كام يوم عمال اسمع عن قانون (عدم ) المرور الجديد وبما اني ماعنديش عربية فمش متابع القانون قوي عادي يعني من مبدأ طالما الضرب بعيد عن قفايا يبقي ماليش دعوة
واتطبق القانون الجديد يوم الجمعة اللي كان اجازة والناس نزلت شغلها يوم السبت وتقف تستني اي حاجة توديك اي حتة مافيش
اي سواق اول مايسمع كلمة (مصر يا اسطي ) ياخد ديله في سنانه ويطلع جري
وبعدين ياجماعة الساعة بقت 10 والناس الي اتجمعت في الموقف يملوا عبارتين من بتوع ممدوح سالم
المهم بعد ساعتين قدرنا بالجهود الذاتية نوقف ميكروباص بالعافية وفتحناه عنوة وانتشينا بفرحة الفتح العظيم للميكروباص وركبنا في الميكروباص حوالي 30 بني ادم من مختلف الاحجام
واطلع ياسطي وصاحبنا قال اطلع فين ياجماعة انا مش باحمل اصلا
يانهار ابوك مش باينله لون بعد كل اللي عملناه ده تقول مش باحمل لا مافيش حاجة اسمها مش بتحمل هاتطلع يعني هاتطلع وادينا قاعدين ان شالله لبكرة
المهم قعدنا علي الحال ده اكتر من نص ساعة السواق يقول مش طالع واحنا نقول مش نازلين وافي الاخر السواق الغلبان رضخ للامر الواقع وطلع بينا علي مصر (ام الدنيا ) واحنا بقي هيصنا وفضلنا نسقف ونحيي عم السواق الهمام الشجاع البطل المغوار اللي هايودينا مصر ويخترق صفوف الاعداء
ويافرحة ماتمت اخدها النسر وطار احنا يادوب وصلنا بنها ولقينا الدنيا زحمة والطريق واقف ياجماعة فيه ايه قالوا فيه لجنة علي الطريق يادي النيلة هي ناقصة كمان لجنة طبعا عم السواق المغوار ركبه خبطت في بعضها علشان ال30 نفر اللي راكبين ورا وماعرفش يعمل ايه وطبعا لو قال لاي واحد فينا انزل هاينط في كرشه
فين وفيييييين بعد ييجي ساعة ونص وصلنا للجنة ولقينا طابور طوييييييييييل من العربيات اللي راكنة جنب اللجنة دخل عم السواق والظبوطة (برتبة رائد) بصله بصة غريبة وكانه بيقوله ايه اللي انت مهببه ده يابن الهبلة وراح مشاورله علي اخر صف العربيات اللي راكنه من غير مايتكلم
طبعا السواق فهم اللي فيها وراح راكن ورا العربيات واحنا نزلنا يهديك ياعم الظابط يرضيك ياعم الظابط ده احنا ورانا مصالح ومافيش حاجة تانية ممكن تودينا شغلنا مافيش فايدة كاننا بندن في مالطة
طبعا احنا زي الهطل فاكرينه موقفنا علشان العدد الزيادة
اتاري الفولة ومافيها ان الست اللي راكبة جنب صاحبنا السواق كانت من الحجم التقيل شوية والحزام ماكانش مقاسها فراحت رامياه والسواق ما اخدتش باله
وخلص اليوم واحنا في الطريق وكل واحد اتشعبط في مواصلة تانية بمعرفته علشان يلحق يمضي علي امر الخصم بتاع اليوم اللي ضاع منه قبل دفتر الخصومات ما يترفع
وربنا يسترها علينا وكل قانون وانتم طيبين
واستنونا في الخصم اللي جاي ان شاء الله مش هانتأخر عليكم

هناك 6 تعليقات:

صباح الصباح يقول...

عجبتنى اوى حتة الناس تعبى عبارتين من بتوع ممدوح اسماعيل.. على فكرة انا للاسف الشديد من رزاد الميكروباصات والايام دى باتبهدل اخر حاجة بسبب الزحمة المميتة وقلة العربيات من ساعة ما قانون البطيخ دة طلع.. والستات بيضربوا قبا الرجالة.. انا تعبت جدا وزهقت..
تدوينة جميلة.. دمت بالود

Manamino يقول...

صباح الصباح واللي جاي اجمل من اللي راح
بس يارب فعلا يكون اللي جاي اجمل من اللي راح
ربنا يكون في عون جميع ركاب الميكروباصات وخد بالك من ..... قفاك
تحياتي

Rana يقول...

بص مشكله المواصلات دى مش مع بتوع الميكروباصات بس
لا تخيل انت الملوك سواقين التكسات واسمحلى اقول عليهم ملوك لان حاليا انك تركب تاكسى مختلف تماما عن زمان بمعنى
*زمااااان......
كنت انت اللى تشاور للتاكسى اللى يعجبك وهو يقف وتركب وتحاسبه ولو وصلك بسرعه ممكن تكرمه وتزود الاجره
*حالياااااا.....
انت تفضل واقف فى الشارع لحد ما اى تاكسى يعطف عليك ويقبل انه يوصلك وكمان قبل ما تركب يقولك هاخد كذاااا وافقت يركبك موافقتش يقلبك ويخليك مركون فى الشارع
ولسه ياما هنشوووووووووووف ...

Manamino يقول...

رنا
الهم ارزقنا تاكسا او حتي الواحد يبقي سواء تاكسي (انشالله من الحاشية مش لازم من المملكة نفسها)
صباح الفل

دكتور/ ايمن القناوى يقول...

عادي يعني من مبدأ طالما الضرب بعيد عن قفايا يبقي ماليش دعوة

موضوع جميل وطلعت منه بمبدا جديد تحياتى ليك يا فنان

Manamino يقول...

دكتور قناوي
صباح الفل يادكتور
وياريت بعد كدة كل واحد يخلي باله من قفاه
الحاجات دي غليت قوي الايام دي
تحياتي