الثلاثاء، 23 مارس، 2010

اعشق تفاصيلك الصغيرة


لا اعلم منذ متي تسكنين قلبي
ولكني استيقظت ذات صباح لاجد اشيائي مبعثرة
تركتك تلهين مثل طفلة فرحة واكتفيت بمشاهدتك
لم اشأ ازعاجك حتي لا تهربين من عيني
لم اتسائل كثيرا ماذا اتي بك الي هنا ولم يدلك احد علي عنواني
فلم ارد ان تفسد علي اسألتي متعة مشاهدتك تمرحين بداخلي
لم تطل حيرتي كثيرا حين علمت انني حينما احتجتك بقوة وجدتك تمتزجين بدمي
ظللت اراقبك من بعيد
امتزجت بكياني
فوجدتني اعشق هدوئك ومرحك
ضحكاتك المجنونة
واصطناع الغضب
طفولتك البريئة
خجلك من اشيائك النسائية
احمرار وجنتيك ليتحولا لتفاحتين تزينان وجهك
عنادك واصرارك علي ماتريدين
عدم جدوي النقاش معك
رائحة عطرك
حبك لعرائس الاطفال
رغبتك في الصراخ في وجه كل من يخالفك
ملابسك الطفولية
وجدتني دون ان ادري اعشق كل مايرتبط باسمك
وجدتني اعشق كل اشيائك كبيرة كانت ام صغيرة