الأربعاء، 29 فبراير، 2012

ما بعد التتر

عاد الإبن الضال لحضن الاب الملهوف

الجالس كل صباح ومساء في الشرفة منتظرا ابنا عاق سنينا حتي يعود

مرتميا بين احضانه وتقام الحفلات

وتنحر الثيران فرحا تحت قدميه

تري لو لم تتوقف القصة عند هذا الحد

كم مرة كان سيعوق الابن

وكم سنة اخري سينتظر الاب

كل صباح ومساء؟؟؟؟

 

هناك 8 تعليقات:

محمد حويحي يقول...

حمد لله ع السلامة يابرنز

شمس النهار يقول...

بجد مبسوطة انك رجعت بلوجر

ايوة كده يارب الجيران كلهم يرجعوا
ويرجع بلوجر زمان

Manamino يقول...

حويحي
الله يسلمك ياكبير
عامل ايه باريس والله ليك وحشة ياعم
انت مابتجيش ليه
ابقي تعالي
كلنا بنبقي هناك :)

Manamino يقول...

شمس النهار
ربنا يخلي حضرتك يارب والله انا اللي باكون فرحان جدااااااااااا لما الاقي تعليق حضرتك هنا
وياريت فعلا بلوجر يرجع ي زمان
بس نقول ايه بس
علي رأي الست
قول للزمان ارجع يازمان :)))

مها العباسي يقول...

لكل رحيل عودة ولكل غايب معاد رجوع :)

Manamino يقول...

مها
لكل رحيل عودة
ولا لكل عودة رحيل
ده السؤال الأهم

Bent Ali يقول...

اعتقد كان الاب محتاج يموت عشان الولد يحس انه عمل حاجة وحشة

او ممكن الولد يجى عند قبر ابوه ويبكى... وينسى انه مات!!!!!

او ممكن يضرب باقدامه عالأرض ويقوله ارجع وهاعوضك، وينسى انه مات بغصة فى حلقه.....

ممكن حاجات كتير مختلفة بس الحاجة الوحيدة اللى مش هاتتغير انه مات قبل ما يوارى الثرى

Manamino يقول...

بنت علي
تمن قاسي قوي اللي بتطلبي ان يدفعه الابن
بس معاكي حق
ساعات الانسان مابيحسش بمدي الجرم اللي عمله الا لما يتصدم صدمة عنيفة
وبتكون الصدمة الوحيدة الحقيقية قوي هي الصدمة اللي مافيهاش امل للرجوع
اتمني الناس تفوق بدري شوية ولو شوية صغيرين
قبل مايبقي مافيش امل