الخميس، 30 يناير، 2014

أستارٌ وأسرار

- ياصديقي بعضهن للمتعة والاخريات للحب , هكذا خلقنَ

- أمتِع من تحب واحظ بالاثنين في واحدة

- ولكن بعض اساليب المتعة لا تناسب من نحب

- هذا منطق المشوهين

- كلنا مشوهون ياعزيزي, لكل منًا جانبه الذي يختزله امام الناس , لستَ ملاك كما تدعي, فأنت امام مرآتك تدرك ذلك جيدا

يعلم ان صديقه علي حق, فهو لم يحب يوما, يدور حول محراب الحب, ينظف اسواره, يلمع أستاره , يتغزل به , ولكنه ابدا لم يخترق اسراره

الثلاثاء، 7 يناير، 2014

رسالة من البحر

  - علمني الصيد ياجدي

  - انظر وتعلم !!

  - ولكنك لا تفعل شيئا, فقط تنتظر حتي يأتيك السمك

  - هذا مايبدو لك

  - اخبرني اذا بما لا اراه

  - يدور دوما حوارٌ صامت بين الصياد وصيده, يعلمان سويا متي يحين الوقت, لا يتأخر احدهما عن مساعدة الاخر, حين يأتي الميعاد يقوم كلٌ بدوره.

  - وهل تعلم السمكة انها ستموت ان اكلت طعمك؟!

  - نعم تعلم ذلك

  - ولمَ تفعل؟!

  - لتتم حلقات القدر

  - ألا تخشي الموت؟!

  - لا يخشي الموت سوي الاغبياء, فالموت حلقة من حلقات الحياه, وجهٌ اخر لها, يراه البعض مظلمًا , ويدركه البعض متمم.

لم يعلم لمً اخبرها حكايته مع جده الآن , ولكنها – المؤمنة دائما بالعلامات- ادركت انها رسالة البحر اليها في الوقت المحدد.

الخميس، 2 يناير، 2014

دائرة القدر

يتحامقان , يتناقشان , تتشابك ارواحهما وتفترق , ينجذب الود وينقبض , بأيديهما لا بموجات القدر, تتداخل دوائر القدر الصغيرة وتٌختزل ؛ ويطويان مابينهما طي النسيان.
تباعدت دوائرهما, وتماست في غفلات الزمن .
والتقيا بعد الستين , اعزب وعذراء , تحامقا , وتناقشا, وتشابكت ارواحهما.