الخميس، 24 يوليو، 2014

تذكرة ذهاب فقط


جلس امام حاسوبه ونقر علي ازراره حتي ظهرت صفحتها علي موقع (Facebook) تصفح صورها بعناية مدققا في ملامحها التي لم تتغير كثيرا بالرغم من مرور سنوات عدة, كان قد أعد حسابه بعناية ووضع صورة قديمة حتي تتعرف عليه حالما ارسل لها طلب الصداقة. بذل مجهودا شاق حتي عثر علي حسابها؛ فقد انقطع تواصله مع اصدقائهما المشتركين منذ أمد بعيد, قرأ منشوراتها التي تسمح لغير اصدقائها برؤيتها, لم تتغير افكارها كثيرا, لم تتغير صفاتها مطلقا, لازالت جريئة تقول ما تعتقد دون خوف أو محاباه. مرت ربما عدة ساعات وهو منغمس في قراءة ما كتبت ومعيدا اياه مرارا, ثم يرجع الي صورها المنشورة مرة اخري ليعيد القراءة ثانية. نظر مليا الي لا شيء علي شاشة حاسوبه, استغرق في النظر, ثم اتجه بمؤشره الي زر اسفل اسمها وضغط (حجب).

أخذ علي عاتقه تربية اخوته بعد وفاة والده, كانت زميلته بالجامعة, زارته مع زملائهما لمواساته حينما توفي والده, تكررت لقاءاتهما مجتمعين بالزملاء اولا ومنفردين اخيرا, حتي فعل بقلبيهما ما يفعل القدر دائما. لم ينتبها الا بعد ان اتما دراسستهما. انتفض فتذكر واجبه تجاه اسرته.

-          لن استطيع الاستمرار, لن اكون الافضل لكِ, مساري طويل يكسوه الضباب, لا أعلم متي استطتيع ان أفي بالتزامي تجاهك, لدي التزامات أخري تعيق مسارنا المشترك.

-          اذن فلنجعل كل مساراتنا مشتركة, لن اذهب في طريق لستً فيه, اذهب وحدك ان اردت؛ ولكني سأنتظر حتي تعود.

هل لا زالت تتذكر وعودها؟ لا اعتقد ذلك, لم تعرف الصفح ابدا, اخبرتني يوما وهي بين ذراعيً

-          ليس لي من اسمي نصيب, فأنا لا أصفح.

سماح لن تسامح, سماح لا تعرف الصفح, وان فعلَت فلن تصفح الخيانة, وقد خنتها, لم تكن لحظة ضعف, خططتُ ودبرتُ بعناية حتي أستطيع خيانتها, وعلمَت. لم استطع سؤالها كيف علمَت, حين واجهتني انهرت باكيا, ظلت تنظر للأفق دون أي تعبير علي وجها, ثم نهضت, ولم ترجع, مر عامان وانا احاول دون جدوي, ومرت اعوام بعيدة لن تؤثر في قرارها التي اتخذته منذ سبعة وعشرين عاما, ولم تجعلني أنساها يوما. مرت عليً خلالها ملايين الأسئلة لم أحاول اجابتها, لم يكن أولها ان كانت احبتني يوما؟ فمن يحب لابد أن يصفح, ولم يكن آخرها ان كنت احببتها, فمن يحب لا يخون.

اغلق حاسوبه وتمدد علي سريره ونام نوما طويلا.

-          رحمة الله عليه, عاش وحيدا منذ ان توفت والدته وتزوج اخوته حتي انهم لم يكتشفوا موته الا بعد ثلاثة ايام.

-          لا اله الا الله, ربنا لا يؤمر علي حد فينا بالوحدة.

هناك تعليقان (2):

Bent Ali يقول...

حلوة يا مينا

shery يقول...

قشعرتني وصدقتها أوي يا مينا :)