الاثنين، 28 يوليو، 2008

انا فجري

وما زال النيل يجري
ومازلت انا باجري
ومين هايوصل فينا الاول
اكيد هو اصلي انا فجري

هناك 5 تعليقات:

MaMaDo يقول...

اكيد طبعا هو
بس تعرف ممكن نجرى و نسبق و احنا ورانا ايه يعنى ما احنا لازم نجرى

جميل اوى بوست مصر العظيمه
تصدق كان حلم جميل اوى
بس انا عامل بقى زى الى عارف انه سراب بس لسه حاسس بامل مش فى شعرى لا فى بكره
الا بكره اتاخر ليه


تحياتى ليك و للمدونه بجد

غير معرف يقول...

ساعات بقلق بالليل
يعني بالليل شوية كده
قبل الفجر
حسب الظروف كده
بعد العصر
خايف يوم أصحي..
وأفتح الشباك..
مالاقيش مصر
ألاقيها لمت هدومها ومشيت
لمت هدومها
علي نيلها
علي هرمها
وطفشت
وحلفت ميت يمين ماهي قاعدلنا
ماهي زهقت..
تعبت..
إتخنقت
أصلنا زودناها..
أكننا استعمرناها..
ورثناها
مصر البنوتةالحلوة
اللي زي القمر
بقت عجوزة وشايبة
وبان عليها الكبر
خايف يوم أصحي..
وأفتح الشباك..
مالاقيش مصر


دة حالة شجن عجتنى قلت انقلهالك بس اوع تصح الصبح تلاقة مصر طلعت على الخليج هى كمان

عمك

Manamino يقول...

MaMaDo
صح احنا مافيش ورانا حاجة غير اننا نجري ونجري بس ياريت الجري يبقي بفايدة في الاخر
ولو حاسس بأمل في راسك استعمل فيليت العسكري
ههههههههههههههههههههه
تحياتي ياباشا

Manamino يقول...

غير معرف
ده شعر علي سلامة
وانا بحبه جدا وباقراله كتير
وياخوفي فعلا لا يوم اصحي من النوم الاقي مصر راحت الكويت
يالله اهه ساعتها يبقي الجنيه بعشرين دينار
تحياتي

غير معرف يقول...

وانت لية تبعتها الكويت بيقولو الامارات دلوقت احسن
ما علينا
خلينا فى المهم
هل حد هيرضى يدخلها ولا برضة يعملوها زى ما بيعملو شعبها
بمعنى اخر انهم يعملو انضف واحسن ما بيعملو الناس الى هما طول النهار قرفنا و يعزينا نقاطعهم
برضة عمك